هذهِ اسراءُ .. قصيدة عن الأسيرة إسراء جعابيص

هذهِ اسراءُ ..

قصيدة مهداة للأسيرة إسراء جعابيص

بقلم الأسير/ جمال جبر حمامرة

هذهِ اسراءُ ..

في كتاب الله لها اسم فيه افتخارِ

سورة الإسراء بها اليقينِ

لمصير دولة الظلم إلى الدمارِ

يا بهيةِ الوجهِ جودي علينا

بابتسامةٍ ننتصرُ فيها على احتضارِ

في مُحياكِ خارطةُ طريقٍ

تُحيل الهزيمةَ إلى موجة انتصارِ

أيا إسراء..

مُديّ يديكِ نُقبلها طاعةً

من بين الأصابعِ المقطعةُ تنهمر الأمطارِ

أجملُ الأناشيد التي عزفتها أصابعك

 على ناي رقصت له الأقمارِ

أشهري بقايا سبابتك في السماء

لتلتحم على الزناد أصابع الثوارِ

فيا إسراء

إن غيرت جسدك النار

فقلبك المتسع للقدس منار

يا أخت الجهاد دوسي على الظلمِ

فَقَيدُك الواهن إلى زوالٍ وانكسارِ

إسراء..

إن نور الشمس إلى الأقصى يسيرُ

على خطاكِ له دليل  ومسارِ

فإن لم يعرف وجهك البهي

فالنحل يشهد لك بطيب الأزهارِ

إسراء..

أَوَلا يكفيك ذكراً أنك سليلة الزهراء

وعقيلة آل البيت الكرام الأطهار

لله دركم آل الجعابيص

ففيكم سيدة خير الأمصارِ

الأسير جمال حمامرة