الاحتلال يفرج عن منسق الرابطة الإسلامية ببيرزيت الصحفي إبراهيم أبو صفية

أفرجت سلطة مصلحة السجون عصر اليوم الثلاثاء 662017 عن منسق الرابطة الإسلامية، الامتداد الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في جامعة بيرزيت ابراهيم مشهور حسن أبو صفية من سجن النقب الصحراوي.

واستقبلت حركة الجهاد الاسلامي في قرية بيت سيرا القريبة من رام الله، المحرر أبو صفية بتزين دوار البلدة ومنزله  بصوره و صور الاسرى داخل قلاع الاسر و رايات حركة الجهاد الاسلامي وصور الشهيد محمد رباح عاصي قائد سرايا القدس بالمنطقة، و الدكتور الامين العام المؤسس لحركة الجهاد الاسلامي فتحي الشقاقي.

وكانت محكمة الاحتلال في معسكر عوقر أصدرت حكما بالسجن تسع أشهر فعلية وعامين مع وقف التنفيذ في أكتوبر من العام 2016 وغرامة مالية قيمتها ثلاثة آلاف شيكل.

وأتهمت محكمة الاحتلال أبو صفية بالتحريض عبر شبكة التواصل الاجتماعي وبعض المقال والكتابات الصحفية والبحثية.

وأبو صفية، طالب في الفصل الأخير في قسم الصحافة والإعلام بجامعة بيرزيت، وناشط وعضو فعال في عدد من المؤسسات الشعبية والنقابية.

وشارك أهالي القرية، وفعاليات القرية والقرى المجاورة باستقبال الأسير، وكَرَمت عدة فعاليات الأسير المحرر وهنئوا عائلة الأسير وأقاربه وأهل بيت سيرا وحركته حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.