12 كلمة من ذهب للمعلم الشقاقي

في ذكرى انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي 29، وذكرى استشهاد الأمين العام للحركة المفكر الشهيد د. فتحي الشقاقي (أبو ابراهيم) ننشر مقولاته الخالدة التي وصف فيها شكل الصراع مع العدو.

الكلمة الأولى

(المثقف أول من يقاوم وأخر من ينكسر)

الكلمة الثانية

(لا فائدة لوجود أي تنظيم فلسطيني لا يحمل السلاح)

الكلمة الثالثة

(فلسطين قلب العرب وقلب المسلمين، ومركز الصراع الكوني بين تمام الحق وتمام الباطل)

الكلمة الرابعة

(لقد نهضنا لقتال العدو وما دون ذلك هوامش)

الكلمة الخامسة

(نحن أمة لا حياة لنا خارج مسيرة الدم والشهادة)

الكلمة السادسة

(هذه الأمة على موعد مع الدم، دم يلون الارض ودم يلون التاريخ

ودم يلون الافق ودم يلون الدم دفاعاً عن هذه الامة دفاعاً عن كرامة الامة)

الكلمة السابعة

( تصدقونني الا عندما ترون الدم على بطني)

الكلمة الثامنة

(انها حرب ابادة فرضت علينا، ومن العار ان نخوضها متفرقين فإما أن ننهض جميعاً وام ان يقتلونا فرادى)

 الكلمة التاسعة

(اياها المجاهدون اتحدوا للتتكرس ووحدة المجاهدين ووحدة المقاومين ووحدة الجهاد الإسلامي الذى سيبقى رغم حزم المؤامرة ضمير الشعب والامة الحى فلا قرة أعين الجبناء لا قرة اعين العملاء)

الكلمة العاشرة

(واهم من يظن أن الجهاد الإسلامي سيوقف جهاده على شبر واحد من فلسطين سواء أكان إسلاميا أم وطنيا)

الكلمة الحادية عشر

(لا والله لا نخون ولا نذل فما قمنا من اجل ان نملء بطوننا كما يعدوننا لم نعانى شيئا بعد بالنسبة لم عناه محمد صلى الله عليه وسلم)

الكلمة الثانية عشر

(المرأة تيار جديد وأفق مستقبلية)