عدد النواب المعتقلين خلال العام الحالي بلغ أربعة نواب

استنكر مركز “أحرار” لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان الهجمة الشرسة التي يواصلها جيش الاحتلال الصهيوني ضد البرلمانيين الفلسطينيين، ونواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية.
وأفاد مركز “أحرار” إن عدد النواب الذي اعتقلوا منذ مطلع العام الحالي 2013 وصل إلى أربعة نواب، وهم: النائب أحمد عطون المبعد من مدينة القدس إلى مدينة رام الله، والنائب حاتم قفيشة، والنائب محمد اسماعيل الطل من مدينة الخليل، واللذين اعتقلتهم قوات الاحتلال بتاريخ 7/2/2013 ضمن حملة استهدفت قيادات وأعضاء من حركة حماس في الضفة.
وذكر مركز “أحرار”، إن الاحتلال الصهيوني اعتقل صباح أمس الأربعاء 27/3/2013 الناب والأسير المحرر منذ فترة قصيرة جداً محمد النتشة، من مدينة الخليل، ضمن حملة واسعة في المدينة.
من جهته، أكد مدير مركز “أحرار” فؤاد الخفش، إن جيش الاحتلال يتعمد بإعادة اعتقال الأسرى المحررين من جديد، لا سيما قادة ونواب حركة حماس في الضفة لحصر ومنع أي تقدم أو نشاط للحركة في الضفة، بالإضافة إلى منع وعرقلة تحقيق أي خطوات على طريق المصالحة الوطنية الفلسطينية.
وطالب الخفش، بضرورة العمل على الإفراج عن هؤلاء النواب الذين حرموا من ممارسة أعمالهم البرلمانية المشروعة في المجلس  التشريعي، والذين وصل عددهم داخل سجون الاحتلال إلى 14 نائباً، بالإضافة إلى ثلاثة وزراء.

(المصدر: مركز أحرار، 27/03/2013)