إبعاد 13 مقدسياً عن منازلهم وتمديد توقيف آخر

أفرجت شرطة الاحتلال الصهيوني أمس الأحد عن 13 مقدسياً بكفالات مالية وبشرط الحبس المنزلي والإبعاد عن منازلهم بالقدس القديمة، فيما مددت المحكمة المركزية توقيف المواطن إياد الأعور (42عاماً) لحين انتهاء الإجراءات القانونية بحقه.
والمفرج عنهم هم محمد غوشة (21عاماً)، محمد حلواني (19عاماً)، ماهر البيتوني (20عاماً)، حمودة البيتوني (19عاماً)، أنس الأفغاني (21عاماً)، علاء مكية (19عاماً)، عبدالله أبو دياب (18عاماً)، مهند عيد (17عاماً)، عبد المعطي الجعبري (20عاماً)، محمود الخطيب (20عاماً)، ومحمود الترياقي.
وحسب مركز معلومات وادي حلوة، فقد أفرجت الشرطة عن هؤلاء بكفالة مالية قيمتها 500 شيكل لكل منهم، وبشرط الحبس المنزلي والإبعاد عن منازلهم لمدة أسبوعين، علماً أنهم اعتقلوا فجر الخميس الماضي بعد مداهمة منازلهم في حارة السعدية.
كما أفرجت عن الطفل مهران الجعبري (12عامًا) بكفالة مالية قدرها 500 شيكل، وبشرط الحبس المنزلي، علماً أنه اعتقل الجمعة الماضية.
وفي السياق، قرر قاضي المحكمة المركزية الإفراج عن الفتى شادي الأعور (16عاماً) بكفالة مالية قدرها 3 آلاف شيكل، وبشرط الحبس المنزلي والإبعاد إلى جبل المكبر لحين المحكمةكما استدعت شرطة مخفر شارع صلاح الدين الفتى ناصر الطويل (16عاماً)، للتحقيق معه بعد تقديم شكوى ضده من مستوطنة صهيونية تدعي فيه أنه قام “بالبصق” عليها، وأخلي سبيله دون شروط.

(المصدر: وكالة صفا الإخبارية، 3/6/2013)