الديوان الملكي يرفض استقبال ذوي الأسرى الأردنيين

نظمت لجنة أهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين اعتصاما أمام الديوان الملكي أمس الاثنين 8/4 في محاولة للفت الانتباه لقضية أبنائهم المحرومين من رؤيتهم منذ فترة طويلة وبعد وعود متكررة من قبل الديوان بالتنسيق لتنظيم زيارة دورية لهم.
وطالب الأهالي في رسالة وجهوها لرئيس الديوان الملكي "فايز الطراونة" بتنظيم زيارة دورية مرتين شهريا لأبنائهم, وإرسال طبيب أردني بشكل دوري للاطمئنان على صحتهم بسبب سياسة الإهمال الطبي المتبعة في سجون الاحتلال.
كما شدد الأهالي على حقهم في إرسال الملابس والمصروف الشهري لأبنائهم بالتنسيق مع الصليب الأحمر والذي يرفض المساعدة في هذا الأمر بشكل مستهجن. إلا أن الأهالي فوجئوا برفض الديوان استقبالهم أو حتى استلام رسالتهم، كما قامت الأجهزة الأمنية بمصادرة المادة المصورة من قبل إحدى الفضائيات وسط استهجان واستياء من قبل ذوي الأسرى.
وقالت أم الأسير مرعي أبو سعيدة المحكوم (11 مؤبدا): أن هذا التصرف يعكس التوجه السلبي للحكومة حيال قضية إنسانية بحتة, مستهجنة منع بعض وسائل الإعلام من تغطية الاعتصام.
أما والد المفقود ليث الكناني فأكد: أنهم سيعودون مجددا للإعتصام حتى تنفيذ مطالبهم والكشف عن مصير نجله المفقود منذ عام .2007

(المصدر: مركز أحرار، 8/4/2013)