28 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    "الأسرى في رمضان" معاناة مستمرة ولوعة الاشتياق لذويهم

    آخر تحديث: الثلاثاء، 14 مايو 2019 ، 1:59 م

    غزة/ مهجة القدس:

    بظروفٍ صعبة يعيش الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الصهيوني شهر رمضان المبارك في ظل الانتهاكات المتواصلة بحقهم في كافة مناحي الحياة، بعد أسابيع قليلة من خروجهم من معركة الإضراب عن الطعام معركة الكرامة 2.

    الأسير المحرر تامر الزعانين الذي أمضى (12) عاما في الأسر يروي لمهجة القدس ما يعانيه الأسرى في سجون الاحتلال، كمنعهم من الصلاة جماعة في الساحات العامة، وعدم إحضار الفطور والسحور في موعده، بالإضافة إلى عدم توفر المياه المعدنية والمشروبات الباردة.

    وأوضح "الزعانين" أن الأسرى عادةً ما يفطرون بعد العشاء لعدم احضار وجبات الفطور في موعدها، وأن الأسرى داخل السجون يفتقدون للأجواء الرمضانية العائلية التي تزيد من بهجة هذا الشهر الفضيل.

    وتعيش والدة الأسير مجدي رياض ياسين المحكوم (18) عاماً في سجن هداريم كما عائلات الأسرى لحظات ألمٍ في كل المناسبات، حيث يزداد شوقهم للقاء أبنائهم والاجتماع بهم كما جرت العادة، لكن ما يعيشه الأسرى من معاناة يجعل فرحة الأمهات بقدوم رمضان منقوصة تاركةً ألماً وحسرة لغياب أبنائهم

    وقالت "أم مجدي" خلال الوقفة الأسبوعية لأهالي الأسرى أمس أنها فقدت سندها وابنها الأكبر في شهر رمضان في ظل كثرة الاحتياجات والمتطلبات العائلية والتي تأثرت كثيراً في ظل مرض والده وغياب مجدي لما كان يقوم به قبل اعتقاله والذي أثّر على أجواء الفرح التي كان ينشرها مجدي داخل المنزل في شهر رمضان المبارك.

    وبجانب "أم مجدي" جلست الأسيرة المحررة فاطمة الزق التي لم تتوقف عن المشاركة في اعتصام أهالي الأسرى رغم خروجها من السجون، تقول: إن الأسيرات يفتقدن الأجواء الرمضانية العائلية، حيث يقضين معظم أوقاتهن يستذكرن الأهل في ظل الإنتهاكات المستمرة بحق الأسيرات خاصة خلال شهر رمضان، والتي تتعمد إدارة مصلحة السجون التنغيص على الأسيرات من خلال قمعهم وحرمانهم من أبسط إحتياجاتهم الرمضانية الدينية والحياتية.

    وأضافت الزق: "أنه ورغم كل هذه المنغصات والإنتهاكات المستمرة إلا أن الأسيرات كن يصنعن أجواء الفرح والبهجة داخل السجن بأنفسهن من خلال عمل برنامج لقراءة القرآن وصلاة التراويح وجلسات الذكر رغماً عن أنف الاحتلال"

    جدير بالذكر أنه يقبع في سجون الاحتلال أكثر من (5700) أسيرًا، بينهم (48) سيدة، و(230) طفلًا و(500) معتقل إداري.

    الدائرة الإعلامية
    14/05/2019

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.9%

19.2%

33.3%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين مروان بصل، إياد الراعي، عثمان جندية، موسى دلول، أحمد أبو ركاب من سرايا القدس أثناء تصديهما للاجتياح الصهيوني لحي الزيتون بمدينة غزة

28 يناير 2004

عصابة الهاغانا الصهيونية تفجر برميل بارود في شارع عباس العربي في مدينة حيفا مما أدى لاستشهاد 20 فلسطينياً وجرح 50 وهدم عدد من البيوت

28 يناير 1948

الاستشهادية وفاء إدريس تنفذ عملية استشهادية في شارع يافا في القدس المحتلة بين حشد للمستوطنين والعسكريين الصهاينة فتقتل وتصيب عدد كبير منهم

28 يناير 2002

استشهاد المجاهدين نضال قمبع ويوسف السعدي من سرايا القدس في اشتباك صهيوني بمدينة جنين شمال الضفة الغربية

28 يناير 2003

الأرشيف
القائمة البريدية