30 سبتمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    المحرر الطويل: الأسرى ينتظرون من شعبهم ومقاومتهم الكثير

    آخر تحديث: الأحد، 21 مايو 2017 ، 1:20 م

    شدد الأسير المحرر محمد أحمد الطويل على ضرورة تفعيل جماهير شعبنا الفلسطيني كافة مواقع الاشتباك مع العدو الصهيوني، مؤكداً على أهمية أن تتصاعد حالة الفعل النضالي الوطني لدعم قضية الأسرى في كل مكان من فلسطين والعالم لإجبار حكومة الاحتلال على الرضوخ لمطالبهم العادلة.

    وقال الطويل في حديث خاص لـ"الإعلام الحربي" :" إضراب الأسرى الذي يدخل شهره الثاني , يأتي رفضًا لسياسات الاحتلال العنصرية، واحتجاجاً على سياسة العزل الانفرادي والإهمال الطبي، وتحسين ظروف اعتقالهم أسوة بكل أسرى العالم وعملاً بالقوانين والمواثيق التي أقرتها دول العالم ووقعت عليها دولة الكيان بالموافقة"، مستعرضاً العديد من صور معاناة الأسرى داخل السجون، ولا سيما المرضى منهم.

    وبين أنّ الأسرى المرضى لا يتلقون أي شكل من الرعاية الطبية المناسبة لحالتهم المرضية، مشيراً إلى بعض ممارسات وحدات القمع الصهيونية التابعة لإدارة مصلحة السجون، التي  تتعمد اقتحام أقسام الأسرى في ساعات متأخرة من الليل، والاعتداء عليهم بالضرب والشتم والتفتيش العاري.

    وطالب المحرر الطويل بوقفة جادة وحقيقية  للدفاع عن الأسرى وخاصة المرضى منهم، متسائلاً عن دور المؤسسات الإنسانية والحقوقية والعالمية في إجبار حكومة الكيان الصهيوني على الرضوخ لمطالب الأسرى التي اقرها المجتمع الدولي في كافة اتفاقاته.

    ولفت الطويل إلى أن  كل حراك جاد وفاعل وشامل من شانه أن يُقصّر من أمد الإضراب وينقذ حياة الأسرى.

    وبين أن إدارة مصلحة السجون حاولت اتخاذ العديد من الإجراءات القمعية لإفشال إضراب الأسرى لكنها فشلت أمام إصرار الأسرى على نيل حقوقهم،  منوهاً إلى بعض الطرق والوسائل التي استخدمتها حكومة الاحتلال, والتي منها نشر الشائعات المضللة،  والملفقة عبر منصاتها الإعلامية المختلفة، لضرب ثقة الشارع بالأسرى وإضرابهم، داعياً إلى عدم الاعتماد على الإعلام الصهيوني الذي في أصله خاضع لأجهزة المخابرات الصهيونية ويمثل بوقاً له.

    وعن رسالة الأسرى للمقاومة الفلسطينية قال المحرر الطويل لـ"الاعلام الحربي" :"الأسرى في سجون الاحتلال يتتوقون لتحريرهم بأي ثمن، وإنهم يعلقون آمالًا كبيرة على فصائل المقاومة العسكرية بكافة أذرعها لإخراجهم من السجون في صفقات مشرفة.

    وأوضح المحرر الطويل الذي خرج في بداية إضراب الأسرى أن معنوياتهم عالية وصبرهم لا يوصف وصمودهم في وجه السجّان أسطوري, وكلهم ثقة بالله ثم بالمقاومة لتخليصهم من مقابر سجون الاحتلال، ويأملون من كافة جماهير شعبهم وأحرار العالم الوقوف إلى جانب في معركتهم العادلة.

    ووجه المحرر الطويل التحية للمقاومة الفلسطينية، التي تواصل جهادها وإعدادها للعمل على تحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال، موجهاً كذلك التحية للشعب الفلسطيني الذي صمد وصبر، وحضن المقاومة متحدياً الكيان الغاصب .

    يذكر أن الأسير المحرر محمد أحمد حسن الطويل 29 عاماً  أفرجت عنه قوات الاحتلال  بداية الشهر الجاري بعد قضائه فترة حكمه ، حيث  اعتقل في الثاني من مايو عام 2007، وأصدرت بحقه سلطات الاحتلال حكمًا بالسجن عشرة أعوام بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري سرايا القدس، قضاها متنقلاً بين سجون الاحتلال.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الافراج عن 25 أسيرة فلسطينية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي الصهيوني شاليط المختطف لدى المقاومة بغزة

30 سبتمبر 2009

استشهاد المجاهدين سفيان أبو الجديان ومحمود المدهون من سرايا القدس أثناء تصديهم لقوات الاحتلال المتوغلة بمخيم جباليا شمال غزة

30 سبتمبر 2004

استشهاد الطفل محمد الدرة على يد قوات الاحتلال الصهيوني في اليوم الثاني لانتفاضة الأقصى

30 سبتمبر 2000

البريطانيون ينفذون حكم الإعدام بالمناضل يوسف سعيد أبو درة في القدس

30 سبتمبر 1939

انعقاد المؤتمر الشعبي الفلسطيني في نابلس لدفع الشباب إلى ميادين الجهاد والمقاومة

30 سبتمبر 1931

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخر في كمين لسرايا القدس استهدف جنود الاحتلال وسط مدينة نابلس

30 سبتمبر 2002

الإفراج عن الشيخ الشهيد أحمد ياسين من السجون الصهيونية بعد في إطار عملية تبادل الأسرى بين دولة الكيان والحكومة الأردنية

30 سبتمبر 1997

الأرشيف
القائمة البريدية