30 سبتمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الاحتلال يعتقل 110 مواطنين في الخليل خلال تشرين الثاني

    آخر تحديث: الثلاثاء، 03 ديسمبر 2013 ، 10:12 ص
    الأسري الفلسطينين أثناء إعتقالهم إلى السجون الصهيونية

    أفاد نادي الأسير في محافظة الخليل خلال تقرير أصدره اليوم عن أن سلطات الاحتلال اعتقلت 110 مواطنين خلال شهر تشرين الثاني المنصرم بينهم 25 أسيرا مريضا، و30 طفلا، و25 من الطلاب وفتاتين، تركزت الاعتقالات في عدة مناطق داخل المحافظة وعدة قرى منها بيت أمر ويطا وبني نعيم.
    وفي رصد لشهادات مشفوعة بالقسم من الأسرى وعائلاتهم عبر محامي النادي, قال مدير نادي الأسير في المحافظة أمجد النجار أن عملية الرصد شملت أكثر من 20 شهادة حول عمليات اقتحام وتعذيب للمعتقلين وعائلاتهم منهم الأسير شادي بحر، رائف قباجة، نور داوود، حمزة الشراونة، أدهم برادعي، يوسف الفروخ، سائد أحمد، لؤي الشعرواي، وكان من ضمن هؤلاء المعتقلين 3 أشقاء من بلدة بني النعيم وهم كل من يوسف وإبراهيم ومحمود عبدالله مسلم.
    وأوضح النجار أن جميعهم تعرضوا للضرب بأعقاب البنادق، واحتجاز العائلة في غرفة واحدة، والعبث بمحتويات المنزل والتخريب، واستخدام الكلاب البوليسية، وكان الأبرز خلال حملة الاعتقالات التي جرت سرقة أموال المواطنين عبر ما تسمى بالغرامات المالية والتي بلغت 30 ألف شيقل.أما بخصوص المعتقلين المرضى شملت 25 معتقلا أبرز تلك الحالات كانت لكل من المعتقل، عادل عبد الحفيظ والذي يعاني من اضطرابات نفسية ومشاكل في العيون، يوسف أبو هاشم يعاني نتيجة تعرضه لعدة إصابات، زهير أبو ميزر يعاني من السكري ومشاكل في الشرايين، مأمون النتشة يعاني من ورم بقدمه اليمنى وبحاجة لعلاج عاجل كذلك الأسير إبراهيم مسلم يعاني من تكسر في الصفائح الدموية.
    وتستمر سلطات الاحتلال باستهداف الأطفال في محافظة الخليل، فكانا الطفلين يحيى الرجبي13 عاما والطفلة فاطمة عوض 15 عاما وهما أصغر عمرا بين المعتقلين الأطفال، واستعرض النادي في تقريره حادثة اعتقال الطفل يحيى الرجبي والتي تعتبر محطة أخرى لعملية اعتقال الأطفال وتعذيبهم فقد ابقي لمدة 18 ساعة دون طعام وماء في مركز توقيف وتحقيق "عتصيون".
    وأشار النجار أن عدد الأسرى اللذين ادخلوا لمراكز التوقيف والتحقيق للاحتلال 22 معتقلا.
    وتعقيبا على حملة الاعتقالات خلال الشهر المنصرم أكد النجار أن أبرز الانتهاكات تركزت بين صفوف الأطفال والمرضى، وبهذا طالب النجار بضرورة إنقاذ الطفولة في فلسطين التي يستهدفها الاحتلال على كافة الاتجاهات النفسية والجسدية، وكذلك الأسرى المرضى محاولين الضغط عليهم من خلال أوضاعهم الصحية وعدم توفير العلاج اللازم لهم.

    (المصدر: وكالة معاً الإخبارية، 03/12/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الافراج عن 25 أسيرة فلسطينية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي الصهيوني شاليط المختطف لدى المقاومة بغزة

30 سبتمبر 2009

استشهاد المجاهدين سفيان أبو الجديان ومحمود المدهون من سرايا القدس أثناء تصديهم لقوات الاحتلال المتوغلة بمخيم جباليا شمال غزة

30 سبتمبر 2004

استشهاد الطفل محمد الدرة على يد قوات الاحتلال الصهيوني في اليوم الثاني لانتفاضة الأقصى

30 سبتمبر 2000

البريطانيون ينفذون حكم الإعدام بالمناضل يوسف سعيد أبو درة في القدس

30 سبتمبر 1939

انعقاد المؤتمر الشعبي الفلسطيني في نابلس لدفع الشباب إلى ميادين الجهاد والمقاومة

30 سبتمبر 1931

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخر في كمين لسرايا القدس استهدف جنود الاحتلال وسط مدينة نابلس

30 سبتمبر 2002

الإفراج عن الشيخ الشهيد أحمد ياسين من السجون الصهيونية بعد في إطار عملية تبادل الأسرى بين دولة الكيان والحكومة الأردنية

30 سبتمبر 1997

الأرشيف
القائمة البريدية