الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الاحتلال الصهيوني يحتجز 210 طفلا فلسطينيا بأوضاع لا إنسانية

    آخر تحديث: السبت، 21 سبتمبر 2013 ، 10:09 ص

    أدان الناشط الحقوقي فؤاد الخفش، مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، الجرائم التي يقوم بها الاحتلال الصهيوني بحق الطفولة والأطفال الفلسطينيين في سجونه من خلال طرق اعتقالهم والأحكام الصادرة بحقهم.
    وطالب الخفش المؤسسات الأممية ومراكز حماية الأطفال ومجلس الأمن بالوقوف عند مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية إزاء هذه الانتهاكات التي لا تتوقف ولا تنتهي، وتتزايد يوما بعد يوم يدون أن يقوم أحد بمحاسبة الاحتلال على كل هذه الجرائم.
    وأضاف الخفش أن آخر جريمة قام بها الاحتلال تمثلت في الحكم الذي صدر بحق الطفلين محمد وأيمن عباسي، والذي أعاد اعتقالهما ولم يناهزا بعد ال14 عامًا، وأصدر بحقهما حكمًا مدّة عام ونصف.
    وأشار الباحث الحقوقي إلى أن الجريمة التي عرضتها كل فضائيات العالم والتي قام الاحتلال فيها باعتقال طفل من بيته بعد منتصف الليل ولم تشفع للطفل توسلاته للسماح له بتقديم امتحانه حينها، كان من الواجب أن تقدم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية لو وجدت من يستخدم هذا التسجيل.
    وتطرق الخفش إلى تقصير مؤسسة السلطة بتسجيل وتوثيق هذه الانتهاكات بحق الأطفال الفلسطينيين وعدم محاسبة الاحتلال على هذه الجرائم، وكذلك تقصير المؤسسات الخاصة بالطفولة في فلسطين والعالم والتي يجب أن تقوم بمسؤولياتها الحقيقية دون شجب واستنكار.
    وتطرق الباحث في بيانه لوجود 210 طفل فلسطيني في سجون الاحتلال وأن أعداد الأطفال خلال العام 2013 بقيت مرتفعة، حيث كان في شهر هناك 223 طفلا في شهر كانون ثاني، 238 طفلا في شهري شباط وآذار، و236 طفلا في شهر نيسان، 223 طفلا في شهر أيار، و193 طفلا في حزيران، 195 في شهر تموز ليرتفع العدد إلى 210 في شهر آب.
    واختتم الخفش بقوله لو أن هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال كانت في أي مكان في العالم لقامت الدنيا ولم تقعد، ولكن حين يتعلق الأمر بالفلسطينيين ويكون المجرم الاحتلال، فالعالم يصبح أعمى وأصم، ويغض الطرف عن حقوق الفلسطينيين علما أن ظروف احتجاجهم لا إنسانية.

    (المصدر: مركز أحرار، 20/9/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية